الصحة العاطفية

صفحتنا على G+

في كل مرة تستخدم فيها كلمات "ينبغي" أو "يلزم" أو "يجب" بطريقة معينة فإنك تطلب بشكل مُبالغ فيه أنه يجب أن يسير العالم على النحو الذي تريده والكلمات الثلاث لها معانٍ منطقية إذا استخدمت في الجمل الشرطية. فعلى سبيل المثال، من المنطقي أن تقول إنه: "ينبغي أن آخذ المظلة لتجنب مياه المطر". لأنه من غير المنطقي أن تقول إنه: "ينبغي تماماً أن تعاملني بطريقة أفضل كثيراً من ذلك". كما أنه إذا نظرت إلى الأحداث اليومية في العالم نظرةً صارمةً ومطلقةً، فإنك حتماً ستعاني من القلق أو الاكتئاب أو الغضب عندما تكتشف أن العالم لا يتماشى مع معتقداتك الثابتة. لذا، من الأفضل لك كثيراً أن تؤمن بأن ما يحدث في العالم وخاصةً في نطاق العلاقات الإنسانية-يتبع قوانين الاحتمال.

 

وبهذه الطريقة، بدأت "ماري" تدرك أنها كانت تبالغ بشدة عندما اعتقدت أن معاملة زوجها السيئة لها شيء مروع. وباعتراف الجميع، من الممكن أن يكون حالتها مثيراً للضيق والإحباط. وفي حالة "ماري"، فقد تعرضت لقدر كبير من الضيق والعديد من أنواع كثيرة من المساعدة عندما تخلى عنها زوجها.

 

لكننا، عندما نعتقد أنه شيء سيء أمر مروع، فإننا لا نراه سيئاً فقط، وإنما غاية في السوء وأنه لا يمكن أن يكون هناك أمر أسوأ من ذلك.

 

لكن، تُرى كيف يمكن أن يكون الشيء سيئاً بالمائة أو غاية في السوء؟ وإذا تمسكنا بفكرة أنه لشيء مروع أن يظلمك كل العالم مكان سيء لأنه يسمح بحدوث مثل هذه الأمور السيئة، فمن المستحيل أن تتوصل إلى أنك لن تشعر بالسعادة أبداً مرةً أخرى.

 

لكن، هل هذا ممكن أذا أن شريكك في الحياة تخلى عنك مثلما فعل زوج "ماري"، فهل هذا هو أسوأ ما يمكن أن يحدث لك؟ وإذا كنت تشعر أنه بالفعل أسوأ شيء، فما شعورك تُكسر قدمك؟ وما شعورك كذلك عندما تصاب بجلطة وتعاني من شلل نصفي؟ إذن، أين فقدان شريكك في الحياة من تلك الأمور؟ يعنى، ما مدى السوء الذي ستشعر به عندما تفقد شريكك في الحياة في ضوء تقييمك لدرجة السوء التي عليها تلك الأمور السابقة؟ مهما كانت الظروف التي تمر بها، فيمكنك دائماً أن تتخيل حدوث شيء أسوأ ألا ترى أن عبارتي "ماري"-أنه كان على زوجها ألا يظلمها، ولا يجب أن تنال ما لا تستحق-بعيدتان تماماً عن أي إثبات علمي أو منطقي

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد